... ايــام عمــــرك تذهــــــــب ...
... وجميــع سعيــــك يكـــتب ...
... ثم الشهيـد عليـك نفسـك ...
... فايــن ايــن المهـــرب ...
.............

السبت، 6 فبراير، 2010

نصرانية تخطف رضيع مسلم من أمه وتدعى أنها أشترته منهم

مافيا خطف اطفال المسلمين على يد النصارى لا تتوقف ومنذ اشهر قليلة حكمت المحكمة بالسجن على خلية نصرانية تخصصت في سرقت الاطفال والاتجار بهم في الداخل والخارج

هذه حادثة جديد تبين ان موظفة نصرانية بمستشفي الجلاء قامت بسرقة طفل من أهله وبعد قيام اهله بإبلاغ الشرطة ادعت المجرمة ان والد الطفل باعها لها مقابل أربع علب لبن وخمسين جنية اسبوعيا .

الشرطة قامت بحبس الأب والام والمجرمة .ثم قامت احدى قريبات المجرمة بتسليم الطفل إلى الشرطة وادعت أنها وجدته على الرصيف!!

وروت الام بلوعتها على ابنها وحبسها وحبس زوجها القصة.

والمرصد يسأل وزارة الداخلية , لوكان هذا الطفل نصراني وتم سرقت من قبل مسلمة سيتم حبس الاب والام ايضا ؟

روت زينب، التى يرتسم على وجهها الإرهاق والألم الذى عانته منذ فقدان أحد توأمها، والحزن على حبس زوجها الذى اتهم بأفظع ما يمكن أن يتهم به الأب بيع فلذة كبدة، أصبح لديها 6 أبناء بعد أن رزقها الله بتوأم ولد وبنت "على وآية" ذهبت وزوجها ووالدته بالطفلين لمستشفى الجلاء لصرف ألبان مدعمة لهما ولكن الله لم يوفقها فى ذلك لتأتى إليهما سيدة أدعت قدرتها على جلب الألبان لهما وصرف 50 جنيهاً إعانة كل أسبوع وأخذت منها الولد ودخلت من أحد أبواب المستشفى على أساس جلب لبن له واختفت بعدها بعد تركها 50 جنيهاً لزوجها، وعندما تأخرت السيدة فى العودة إليهم اكتشفوا خطف الولد.

روحنا القسم دخلت أنا وحماتى بس وجوزى مدخلش لأنه ممعهوش بطاقة ولما جيت أعمل محضر قولت للظابط إن جوزى معايا بس ممعهوش بطاقة، قالى خليه يدخل، وحكينا اللى حصل، بعدها دخلونا حجرة وكتفوا جوزى وضربوه وقالوله قول إن أنت اللى بعت الواد وإحنا نرجعهولك، لكن لما قال كده حبسوه، وعند عرضنا على النيابة حبسته 4 أيام وتجدد له الحبس.

و"أنا طول المدة دى فى القسم بقالى أكثر من 25 يوم معرفش حاجة عن ابنى والبنت على دراعى كل شوية يخدوها منى يودوها المستشفى".

وأضافت أنهم "أخذونى للمستشفى للتعرف على المتهمة والتى تعرفت عليها، وتبين أنها تدعى "تريزا.ن.ج" (51 سنة)، أخصائية اجتماعية بمستشفى الجلاء للولادة، وأمام النيابة وبعمل عرض قانونى تعرفت زينب على المتهمة مرة أخرى لتأمر النيابة بحبسها.

وحتى الآن لم يعد الطفل "على" لحضن والدته برغم تعرفها عليه عندما أحضرته إحدى السيدات إلى القسم، وقالت إنها وجدته على الرصيف، وعندما عرض عليها تأكدت أنه ابنها، وقالت: كنت معلماه بكذا حاجة دا غير أنه كان لابس نفس اللبس اللى كنت ملبسهوله.

كما قالت: "جوزى عمره ما يبيع ابننا.. دا كان طاير بيه من الفرح لما خلفته.. حرام اللى الحكومة عملته فينا دا"، كلمات أخذت تردها أم الطفل وسط صراخ شديد جعل أبناءها الخمس يصرخون بما فهيم الطفلة توأم الطفل المفقود، لتنهار على الأرض وأخذت تشق فى ملابسها، لا تعلم مصير رضيعها هل سيعود إليها أم لا؟ وهل سيعود زوجها أم ضاع منها الاثنان؟.




والدة الطفل تروى لمحرر اليوم السابع تفاصيل الواقعة



الأم بجوارها بناتها الثلاث وتحمل الرضيعة توأم المفقود



شقيقات الطفل المفقود دعاء (3 سنوات)، وإسراء (5 سنوات)، ونسمة (7 سنوات)



الرضيعة آية توأم على المفقود



الأم تندب على فقدان طفلها وحبس زوجها


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق