... ايــام عمــــرك تذهــــــــب ...
... وجميــع سعيــــك يكـــتب ...
... ثم الشهيـد عليـك نفسـك ...
... فايــن ايــن المهـــرب ...
.............

الثلاثاء، 2 فبراير، 2010

فضيحة ..كشفة كذب صحيفة ساويرس لتشوية صورة النقاب

الثلاثاء 2 فبراير 2010

لا تزال صحف المليادير النصراني المتعصب نجيب ساويرس تنفث سمومها وتنشر اكاذيبها على الاسلام

وقد دفع الحقد والكراهية صحيفة المصري اليوم إلى الكذب والتلفيق لتشوية صورة النقاب , وشاء الله ان يفضحهم على يد المرصد الإسلامي الإسلامي لمقاومة التنصير.

حيث نشرت امس جريدة الاهرام وجريدة الاخبار وكثير من المواقع الإخبارية المعنية بأخبار الجريمة خبرا عن شاب تنكر في ملابس فتاة وارتدى باروكة ليؤدي الامتحان بدلا عن حبيبته

وقال الخبر

شهدت إحدى الجامعات المصرية واقعة مثيرة، تنكر شاب فى زى فتاة ودخل الامتحان بدلا من محبوبته الطالبة بكلية التجارة تعليم مفتوح .

وكانت أجهزة الأمن بمحافظة القليوبية "50 كم شمال القاهرة" قد تلقت بلاغا من عميد كلية التجارة بجامعة بنها يفيد بقيام شخص بانتحال صفة فتاة لأداء الامتحان بدلا من محبوبته.

وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى مكان البلاغ، وتبين من التحريات أن طالبة بكلية التجارة شعبة تعليم مفتوح اتفقت مع حبيبها على أن يتنكر فى زى فتاة ويدخل اللجنة لأداء الامتحان بدلا منها فقام بارتداء ملابس فتاه ووضع باروكة على رأسه وأثناء الامتحان شك مراقب اللجنة فيه وطلب منه تحقيق الشخصية فارتبك ورفض إخراج الكارنيه وحاول الهروب إلا أن الملاحظين أمسكوا به. تحرر محضر بالواقعة رقم 1182 لسنة 2010 وأحيلا للنيابة للتحقيق .

لكن الحقد دفع صحيفة المصري اليوم إلى الكذب فكتب تقول

محمود الزواوى، مدير نيابة قسم بنها، قرر حبس شاب 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة النصب وانتحال صفة الغير بعد ضبطه متنكراً فى زى منتقبة، ليؤدى الامتحان بدلاً من طالبة تربطه بها علاقة عاطفية فى التعليم المفتوح بتجارة بنها.

كان المقدم أحمد صبيح، قائد حرس الكلية، ضبط المتهم أثناء محاولته الهرب، بعدما شكت إحدى المراقبات فى تصرفاته، وشعرت باختلاف صوته.

واعترف المتهم «إمام»، خريج سابق فى الكلية نفسها، أمام المقدم هانى أبوسريع، رئيس مباحث قسم بنها، بتنكره فى النقاب لأداء الامتحان بدلاً من «عبير» التى ألقى القبض عليها، وقرر الدكتور أحمد عبدالحليم، عميد الكلية، إحالتها إلى مجلس التأديب، كما شهدت كلية حقوق بنها أغرب وأحدث واقعة غش، حيث استخدم أحد الطلاب محمولاً على شكل ساعة تم استيراده من الخارج للغش أثناء امتحانات التعليم المفتوح فى الكلية.

كان أحد المعيدين فى قسم القانون المدنى كشف الطالب «محمد» أثناء تفقده سير الامتحان فى مادة القانون الإدارى، عندما ارتاب فيه وهو يتحدث بشكل خافت وغريب داخل اللجنة مستخدماً ساعة لا تثير الشبهات، وتم ضبط الساعة وتحريزها وتحرير محضر بالواقعة، وإحالته إلى مجلس التأديب بالكلية

وتأتي هذه الفضيحة في إطار حرب معلنة تشنها صحف ساويرس الثلاثة - الدستور - المصري اليوم - اليوم السابع -على الشريعة الإسلامية ومظاهر التدين الإسلامي الموجودة بالمجتمع المصري

وهو ما دفع نجيب ساويرس لمهاجمة الحجاب أكثر من مرة .




رابط الخبر فى موقع محيط امس

رابط الخبر فى موقع اليوم السابع

المرصد الاسلامى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق